كنوز ميديا / سياسي

عد تحالف الفتح، اليوم الثلاثاء، تأجيل الحكومة الحالية إقرار قانون العفو العام “جنبها الوقوع بالفخ”، وفيما أكد تعرض الحكومة لابتزاز سياسي، بين أن عملية إعادة التحقيق لـ 70 ألف محكوم مشكلة غير منطقية.

وقال عضو التحالف عائد الهلالي في تصريح ، إن “حكومة محمد شياع السوداني، تعرضت الى ابتزاز سياسي من قبل بعض الكتل والأحزاب لمحاولة الضغط عليها؛ لتمرير قانون العفو العام”.

وأضاف، أن “الحكومة تجنبت الوقوع في فخ إقرار قانون العفو العام الذي قد يشمل العديد ممن ارتكبوا جرائم عديدة بحق الشعب العراقيين في الفترة الماضية”.

وأوضح القيادي بتحالف العامري، أن “عملية إعادة التحقيق لـ 70 الف محكوم في السجون مشكلة غير منطقية وغير مقبولة في ظل الاستقرار الذي يشهده العراق الان على جميع الأصعدة”.

ولفت الهلالي الى، ان “عدم تصويت مجلس الوزراء على قانون العفو العام خطوة في الاتجاه الصحيح”، مشيراً الى أن “بعض الأطراف السياسية راهنت على تمريره داخل مجلس الوزراء، وهذا مالم يحصل”.

وكانت عضو مجلس النواب، زينب جمعة، قد عدت، تمرير قانون العفو العام “يحقق مكاسب” لبعض القوى السياسية في انتخابات مجالس المحافظات، وفيما أكدت إن اقراره يجب أن “مشروطاً”، شددت على ضرورة غلق أبواب الإرهاب.

وتتوالى التحذيرات من مختلف الأوساط السياسية من الاقدام على إقرار قانون العفو العام الذي اعتبرته بعض الأطراف بأنه قانون من اجل المتاجرة بدماء الشهداء وإخراج للقتلة والمجرمين من السجون.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here