كنوز ميديا / دولي

رفض المجلس الاتحادي السويسري (الحكومة) طلب شركة الدفاع السويسرية الحكومية “رواغ” الموافقة على صفقة لبيع 96 دبابة “ليوبارد ــ 1” لشركة “رينميتال” الألمانية بهدف نقلها لأوكرانيا.
وجاء في بيان الخدمة الصحفية للحكومة صدر الأربعاء: “رفض المجلس الفيدرالي السويسري في 28 يونيو طلب شركة “رواغ” لبيع 96 دبابة قتال من طراز “ليوبارد ــ 1″ لإرسالها إلى أوكرانيا، وذلك لإعطاء الأولوية لسياسة الحياد، والالتزام بمصداقية سيادة القانون”.
وذكرت الحكومة أن شركة “رواغ” قدمت طلبًا في 27 أبريل، للحصول على إذن الحكومة ببيع 96 دبابة مستعملة ومعطلة من طراز ليوبارد ــ 1.
وأضافت الحكومة أن هذه الدبابات موجودة حاليا في إيطاليا، وبعد إصلاحها في ألمانيا، كان من المفترض تسليمها إلى أوكرانيا، ولكن المجلس الاتحادي “توصل لقرار بأن بيع الـ 96 دبابة أمر مرفوض بحسب التشريعات الحالية”.
وشددت بيرن على أن “البيع سيكون مخالفا للقانون الخاص بالمعدات العسكرية، أي مخالفة سياسة الحياد السويسرية”.
بحكم وضعبة الحياد، سويسرا لا تصدر الأسلحة إلى أوكرانيا وتحظر إعادة تصدير الأسلحة السويسرية الصنع المباعة إلى دول أخرى في مناطق النزاع.
في 10 مارس، أكدت الحكومة الحظر المفروض على إعادة التصدير، لكن المناقشات استمرت في البرلمان حول هذه المسألة لفترة طويلة.
في عام 2022، رفضت سويسرا منح الإذن بإعادة تصدير الأسلحة والذخيرة التي كانت قد نقلتها سابقًا إلى ألمانيا والدنمارك وإسبانيا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here