كنوز ميديا / سياسي

ادانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات، سماح السلطات السويدية باحراق نسخة من القرآن الكريم في العاصمة ستوكهولم على يد متطرفين في أول أيام عيد الأضحى المبارك، محملة حكومة السويد المسؤولية عن نتائج وتبعات هذه الواقعة النكراء.

وندد احمد ابو الغيط الامين العام لجامعة الدول العربية، في بيان اليوم، بتساهل السلطات السويدية مع هذا الفعل الشنيع، برغم إدراك الجميع لما يسببه من تصاعد موجات الكراهية بين الشعوب وأتباع الديانات المختلفة”.

واكد ابو الغيط :” ان مسؤولية الحكومات ليست تشجيع التطرف او التساهل مع من يروجون افكار الكراهية والاسلاموفوبيا، وانما مواجهة هذه التوجهات بحزم” ، مشددا على ان ازدراء عقائد الآخرين ليس من حرية التعبير في شيء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here