كنوز ميديا / دولي

اقترح وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، عقد اجتماع طارئ لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي لدراسة الرد على الإساءة إلى القرآن.

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الوزير الإيراني مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، لمناقشة موضوع الإساءة الأخيرة للقرآن في السويد.

وأعرب أمير عبد اللهيان عن أسفه الشديد إزاء التصرف المستهجن والاستفزازي الأخير في السويد، كما أدانه واستنكره بشدة.

وطالب أمير عبد اللهيان بعقد اجتماع طارئ لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي في أول فرصة ممكنة، بالتزامن مع اجتماع وزراء خارجية دول عدم الانحياز في باكو، من أجل دراسة الرد على هذا العمل المشين.

من جانبه، قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إن لإيران دور ومكانة مهمة في منظمة التعاون الإسلامي.

وشكر حسين إبراهيم طه، وزير الخارجية الايراني على اهتمامه بمسألة إدانة ما وقع في السويد، حيث قال إن اجتماعا عاجلا وطارئا مدرج على جدول الأعما في جدة، للتعامل مع هذا الموضوع على مستوى السفراء والممثلين الدائمين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here