كنوز ميديا / دولي

أوصت الولايات المتحدة الأمريكية، مواطنيها بإعادة النظر في السفر إلى الصين بسبب ما وصفته بـ”إنفاذ القانون التعسفي وحظر الخروج وخطر الاعتقالات غير المشروعة”.

وذكرت الإدارة الأمريكية في بيان، أن “حكومة جمهورية الصين الشعبية تطبق القوانين المحلية بشكل تعسفي، بما في ذلك إصدار حظر خروج على المواطنين الأمريكيين ومواطني الدول الأخرى، دون إجراءات عادلة وشفافة بموجب القانون”.

وأشارت أنه “قد يتم احتجاز المواطنين الأمريكيين المسافرين أو المقيمين في جمهورية الصين الشعبية دون الوصول إلى الخدمات القنصلية الأمريكية أو الحصول على معلومات حول جرائمهم المزعومة”.

وتابعت، أن “سلطات جمهورية الصين الشعبية لديها سلطة تقديرية واسعة لاعتبار مجموعة واسعة من الوثائق أو البيانات أو الإحصائيات أو المواد من أسرار الدولة ولاحتجاز ومقاضاة الأجانب بتهمة التجسس المزعوم”.

ووفقا للبيان، أدرجت الإدارة الأمريكية في تحذيرها مجموعة واسعة من الجرائم المحتملة من المشاركة في المظاهرات إلى إرسال رسائل إلكترونية تنتقد السياسات الصينية أو إجراء بحث في المجالات التي تعتبر حساسة.

ولفت التحذير إلى أنه “يمكن استخدام حظر الخروج لإجبار الأفراد على المشاركة في تحقيقات الحكومة الصينية، والضغط على أفراد الأسرة للعودة من الخارج، وحل النزاعات المدنية لصالح المواطنين الصينيين، وكسب نفوذ تفاوضي على الحكومات الأجنبية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here