كنوز ميديا / اقتصاد

أكدت وزارة الكهرباء، اليوم الثلاثاء، أن الاتفاق مع إيران على مقايضة الغاز الإيراني بالنفط الأسود العراقي سينهض بواقع الكهرباء، وفيما أشارت إلى أن الكميات سترتفع تدريجيا ، أكدت أن خطتها بالموازنة الثلاثية تستهدف تنويع مصادر الطاقة.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى: إن “الاتفاق اليوم مع الجانب الإيراني حول مقايضة الغاز المورد بالنفط الأسود جاء بعد متابعة مستمرة من رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ويمثل خطوة استراتيجية ستنهض بواقع منظومة الكهرباء لأنها ستنهي مشكلة شح الغاز”.
وأضاف، أن “الاتفاق يؤمن حصول مستحقات الغاز للجانب الإيراني لقاء مقايضته أيضاً بالنفط الأسود لتنتهي هذه المشكلة المزمنة التي تتكرر كل موسم خلال ذروة الأحمال الصيفية”.
وتابع أن “الاتفاق سيوجد حلاً جذريا للمشكلة يتزامن مع استمرار المشاريع الحالية لاستثمار الغاز والتي أشار إليها رئيس الوزراء في كلمته وهي تحظى بمتابعة مستمرة منه”.
وأكد أن “إطلاقات الغاز سترتفع بموجب الاتفاق تدريجياً وصولاً للعودة إلى كمياتها السابقة وخطة الوزارة بموجب الموازنة الثلاثية ستوجد حلولاً لأزمة الكهرباء لأنها ستعتمد على تنويع مصادر الطاقة والتي ستتضمن نصب الدورات المركبة وإنشاء المحطات الحرارية وأيضا الشروع بإنشاء محطات الطاقة الشمسية إضافة لإكمال مشاريع الربط الكهربائي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here