كنوز ميديا / دولي

أعلن البيت الأبيض أنه اكتشف اختراق الحسابات الحكومية الأميركية “سريعا” ومنع حدوث المزيد من الاختراقات، بعد عملية اختراق واسعة لمواقع حكومية حساسة.
واخترق قراصنة “هاكرز” مقرهم الصين حسابات بريد إلكتروني في أكثر من عشرين منظمة، بما في ذلك بعض الوكالات الحكومية الأميركية، في حملة تجسس على ما يبدو تهدف إلى الحصول على معلومات حساسة، وفقا لبيانات من مايكروسوفت والبيت الأبيض في وقت متأخر من الثلاثاء.

وأكد البيت الأبيض الآن أنه اكتشف اختراق الحسابات الحكومية الأميركية “سريعا” ومنع حدوث المزيد من الاختراقات.

ويجري التحقيق في النطاق الكامل للاختراق، لكن المسؤولين الأميركيين ومايكروسوفت كانوا يعملون بسرية في الأسابيع الأخيرة لتقييم تأثير الاختراق واحتواء تداعياته، وفقا لموقع “سي إن إن”.

وقال شخص مطلع على الأمر بحسب شبكة CNN إن الوكالة الفيدرالية التي تم فيها اكتشاف الهاكرز الصينيين لأول مرة كانت وزارة الخارجية، وقال الشخص إن وزارة الخارجية أبلغت مايكروسوفت بعد ذلك بالنشاط المشبوه.

كما قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، آدم هودج، في بيان: “في الشهر الماضي، حددت إجراءات الحماية الحكومية الأميركية حدوث اختراق في “سحابة” شركة مايكروسوفت، مما أثر على الأنظمة غير السرية”.

وأضاف هودج: “اتصل المسؤولون على الفور بشركة مايكروسوفت للعثور على المصدر ونقاط الضعف في خدمتهم السحابية”.

ولم يحدد هودج من يقف وراء الاختراق، لكن المسؤولين التنفيذيين في مايكروسوفت قالوا في منشور بالمدونة إن المتسللين كانوا في الصين ويركزون على التجسس.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here