كنوز ميديا / سياسي

اكد القيادي في الاطار التنسيقي تركي العتبي، الاحد،أن ثلاثة أهداف تقف وراء زيارة رئيس مجلس الوزراء الى دمشق.

وقال العتبي في تصريح تابعته كنوز ميديا ان “زيارة رئيس الحكومة محمد شياع السوداني لدمشق مهمة لانها جاءت في ظل ظروف استثنائية تعيشها منطقة الشرق الاوسط في اتجاهات متعددة”.

وأضاف، أن “الزيارة تحمل 3 اهداف مهمة ابرزها التنسيق الامني في 4 ملفات هي الحدود ومخيم الهول وداعش الارهابي وتبادل المعلومات حول الخلايا النائمة بالاضافة الى مجالات اقتصادية واخرى تتعلق بمستقبل المنطقة ككل”.

واشار الى ان “التجربة اثبتت بان لابد من تعاون لاستئصال الارهاب في اي منطقة من خلال التعاون خاصة وان التنظيمات المتطرفة هي بالاساس ورقة مخابراتية دولية تسعى من خلالها للاضرار بالامن والاستقرار وتفتيت المجتمعات”.

وكان رئيس الوزراء محمد شياع السوداني زار دمشق وعقد لقاءات مع الرئيس السوري وحكومته في اول زيارة من نوعها لرئيس الحكومة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here