كنوز ميديا / دولي

أعلنت قيادة الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، عن بدئها إجراء محادثات مع كوريا الشمالية، بشأن الجندي ‏الأمريكي، ترافيس كينغ، الذي دخل بيونغ يانغ من المنطقة المنزوعة السلاح بين ‏الكوريتين، الأسبوع الماضي.‏

وقال نائب قائد قيادة الأمم المتحدة، أندرو هاريسون، خلال مؤتمر صحفي، إن “المحادثة بدأت مع الجيش الشعبي الكوري من خلال آليات اتفاقية الهدنة”.

وأضاف هاريسون أن “الشغل الشاغل لنا هو حياة كينغ ورفاهيته”.

وكان ترافيس كينغ يخدم مع الجيش الأمريكي في كوريا الجنوبية، وقد أكمل أخيرا عقوبة بالسجن لمدة شهرين بتهمة الاعتداء على الممتلكات العامة وتدميرها، وكان من المقرر أن يعود إلى ولاية تكساس الأمريكية لاتخاذ مزيد من الإجراءات التأديبية.

وفي مطار سيئول في كوريا الجنوبية، تمكن ترافيس كينغ بطريقة ما من الانضمام إلى جولة في المنطقة المنزوعة السلاح، وذلك بركضه بشكل غير متوقع عبر الحدود إلى كوريا الشمالية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here