كنوز ميديا / متابعات

حذر معتمد المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف السيد رشيد الحسيني من تشريع القوانين الخطيرة التي تحاول بعض السفرات فرضها على مجلس النواب، فيما اكد ان التصويت على قانون حماية الاسرة ملغوم ببعض المواد التي تهدد كيان الاسرة.

وقال الحسيني في احد المجالس الحسينية، تابعته كنوز ميديا إن “بعض السفرات الغربية تحاول فرض تشريع القوانين التي تحتوي على مواد تساهم في هدم المجتمع والاسرة”، مشيرا الى ان “عنوان قانون حماية الطفل والعنف الاسري لا يتشابه مع المواد التي يحتويها بالنظر الى المحتوى الخطير الذي يحمله”.

ودعا، معتمد المرجعية: الى “إلغاء هذه المخططات الغربية لنشر الفاحشة والتأسيس لها منهجيًّا، فضلاً عن الانسحاب من أي معاهدة بائسة للفاحشة مع الغرب مثل (سيداو)”، مردفاً انه “من الضروري إلغاء دائرة تمكين المرأة، وأقسامها وشُعب النوع الاجتماعي في مؤسسات الدولة”.

وتابع، الحسيني حديثه: انه “لابد من إعادة النظر بالمنظمات غير الحكومية، وكذلك المدارس والجامعات الغربية ومستعمراتها في العراق”، مضيفاً انه “على الحكومة تقييد حركة الدبلوماسيين الغرب ومستعمراتهم في البلد”.

وكان عضو مجلس النواب محمد كريم، قد اكد في وقت سابق ، ان السفيرة الامريكية في بغداد ألينا رومانوسكي، تقود حراكا ثقافيا واسعا يهدف الى تفكيك النسيج الاجتماعي العراقي، داعيا القوى السياسية والاعلام الوطني الى التصدي له وكشف حقيقته.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here