كنوز ميديا / امني

أكد قائد عمليات الفرات الأوسط في الحشد الشعبي علي الحمداني، اليوم السبت، أن قيادته نشرت أكثر من 2000 مقاتل لتأمين ركضة طويريج في كربلاء المقدسة.

وقال الحمداني في بيان، إن“ العمل حسب الخطة والتوقيتات التي وضعتها قيادة عمليات الفرات الأوسط في كربلاء المقدسة إذ إن جميع الطرق مفتوحة والزائرين يسرون بانسيابية عالية لا توجد قطوعات حتى الآن”، مضيفا أن“ التنسيق عال وانتشار كبير والقيادة ناجحة بالمسؤولية الملقاة على عاتقها”.

وأوضح أن“ هناك جهوزية أمنية واستخباراتي لتفتيش الزوار ومراقبة حركة الزوار للحفاظ على حياتهم”، مبينا أن ”قائد عمليات الفرات الأوسط في الحشد نشرت أكثر من 2000 مقاتل لتأمين ركضة طويريج في كربلاء المقدسة”.

وتابع أن“ الخطة ستستمر حتى انتهاء زيارة العاشر من محرم الحرام”.

وفي ذات السياق أشار الحمداني إلى أن“ طبابة الحشد نشرت أكثر من 20 مفرزة طبية، الأمن انتشر في جميع المداخل إلى مدينة كربلاء المقدسة، فضلا أن هناك مراقبة جوية وكاميرات وأجهزة تشويش ومقاتلين من مديرية الأمن منتشرين أيضا لتأمين ركضة طويريج وهذا جهد استثنائي بتوجيه من رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي لاستنفار جميع الجهود لدعم قيادة عمليات الفرات الأوسط لتأمين الزيارات في كربلاء المقدسة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here