بقلم // مانع الزاملي

اغلب الذين ينتقدون الوضع في العراق ، يعزون سبب كل المشاكل وعدم ايجاد بنى تحتية ،او بناء مؤسسات رصينة، وعدم تطور ملف الخدمات ، وتوفير فرص عمل للعاطلين ، وتطوير المدن والاقضية والنواحي والقصبات ، وكثرة المشاكل اليومية التي تعصف بالبنية الاجتماعية ، والنزاعات القبلية والسلاح المنفلت ،وقتل الاطفال ، وشيوع الفاحشة بين افراد المجتمع ذكرانا واناثا ، وغيرها من الامور ، يعزوها السادة المفكرون المتنورون ، وينشرون في كروباتهم العتيدة ، بأن كل ذلك سببه الاسلام ورجال الدين ولم يذكروا فتاوى التكفير الاعمى وممارساتهم الجاهلية ،ينتقدون اي مراسيم لاحياء ذكر الائمة في ذكرى شهادتهم !ومواليدهم ،!ويتندرون فيما بينهم ، على ان الولائيين والمجاهدين التبعية للدول الجارة هم سبب دمار العراق ، و تأخره ويحسبون الحل الامثل، هو رميهم خارج العراق لكي يصبح العراق جمهورية افلاطون المثالية ! وهؤلاءالسادة لم يتطرقوا للاحتلال وجرائمه وسلوكياته المشينة وتدمير بنى البلد التحتية في حرب مهد لها جرذالعوجة في عنترياته الفارغة ،ولم يذكروا ان حربين متتاليتين لعشر سنوات لم تبقي حجرا على حجر ، ووصل باحدهم ان يقول اعطوني العراق سنة سوف احوله الى جنة الخلد في الدنيا واستطرد قائلا ، سوف امنح القوات المسلحة بكل مسمياتها بقطعة ارض مساحتها 650مترا لكي يسكن فيها وتعيين كل خريج في وظيفة تدر عليه راتب مجزي ، واستغني عن الكهرباء الغازية واعتمد على الطاقة الشمسية والكهروماًئية ! وكل ذلك يتم اذا قضى على ما اسماهم بالحكام الذين منحوا جنسية عراقية، وهم ليسوا بعراقيين لذلك تراهم ينهبون خيرات واموال الشعب ويقدموها هدايا للجيران ؟! ايران وتركيا ! هذا منطق المثقفين المدنيين الذين يحاولون فيه اقناع البسطاء من الناس لكي يجعلونهم حطبا في صراع اعمى لايبقي ولايذر ! وللسادة الكتبة اقول : من اين استقيتم معلوماتكم عن ان الجهاديين من فصائل وحشد شعبي ومؤمنين ، وقادة ، وشهداء نصر ، غير عراقيين ؟ قدموا لنا دليلا ولو ساذجا على ان أبناءعشائر الجنوب والوسط ليسوا عراقيين وانما تم منحهم جناسي عراقية وهم اغراب ؟ سادتي اثبتوا لنا ان ابناء تميم والخزرج وال فتلة، وبني كنعان ، والحلاف ،والبو محمد ، والسواعد ، والسادة البطاط، والسادة الزوامل ، والياسري ، وعبودة ،والساري، وال ازيرج ، والكوفي ،والجبور ، والبهادل وغيرهم من عشائرنا الكريمة العراقية ، غير عراقيين ويعملون للاجانب وانت وحدك العراقي القح حيث امضيت نصف عمرك تتسكع في العواصم الغربية ! تعيش على فتات مؤائد اعداء الاسلام والعرب ؟قدم لنا دليلا ولو تافها ان عشرة آلاف شهيد حشداوي ومثلهم جرحى ومعوقين كانوا يدافعون عن ( اوكرانيا ) وليس في تحرير الموصل وصلاح الدين والانبار والقائم ، وسنجار وتلعفر !؟قدم لنا دليلا ولو اخرقا ان الجموع التي هبت بالملايين استجابة لنداء المرجع الاعلى كانت كذبة ! وهم اغراب ! وكوادركم الذين يكتبون ويسقطون ضد المجاهدين و الوطنيين الاحرارهم عراقيون ! هم من استعاد الدولة بعد ان قضم عملاء الخرافة ثلث الوطن ! وهل لديكم قوات وطنية غير دينية خدمت العراق ! اعلموا ان المرجعية هي القوة الوحيدة التي استنهضت الشعب العراقي مرتين خالدتين وطنيتين بنكهة دينية علوية هما، فتوى جهاد المحتل البريطاني في ثورة العشرين التي قامت بها ذات العشائر المؤمنة بفتوى المرجعية التي تسمونها بعملاء الجيران ! والثانية ؛ هي فتوى الجهاد الكفائي الذي اصدرتها المرجعية المسددة بدعاء الامام الحجة حتى انجاز الفتح المبين ضد اعداء العراق والمذهب، الذي تخشون ان تعلنوا انتماوكم اليه خوفا ان يسميكم ابناء الرفيقات ب( الطائفيين ) وهل الانتساب لشيعة اهل البيت سبة لكي تهربوا منها وتتمترسوا بمسميات الوطنية والمدنية التي لم نرى او نسمع انها قدمت غير تظاهرات بلهاء عام 1958 ! على غرار ( ماكو مؤامرة تصير والحبال موجودة)واشباهها من الفاظ اربأ بنفسي عن كتابتها !!

الدين والمرجعية والمجاهدين استعادوا كرامة العراق واهله ، ليسوا غرباءوليسوا اتباع ميشيل عفلق اليهودي ، ولا ذيول ماركس ولينين وستالين الكافرين ! من انتم ومن اجاز لكم تخوين الشعب العراقي وقواه المجاهدة ، من اجاز لكم ان تعتبرون الحداد والحزن على سيد الشهداءممارسات صفوية فارسية وتنسون ان من ادخل بلاد فارس للتشيع هم العراقيون ! انتم جهلاءفي فهم الانساب او تفسير حوادث التاريخ ! عليكم ان ترجعوا لحضن شعبكم ومرجعيتكم وفيهما ومن خلالهما يتحقق المحال .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here