كنوز ميديا / اقتصاد

ارتقعت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي في التعاملات الأوروبية اليوم  الأربعاء ، بعد أن أدت الأعمال الجارية في حقل غاز نرويجي ضخم  إلى خفض إمدادات الغاز للقارة الأوروبية إلى جانب تراجع واردات الغاز الطبيعي المسال.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن سعر العقود الهولندية القياسية ارتفع بنسبة 6%  بعد تراجعه أمس.

يأتي ذلك في حين تراجعت الطاقة الإنتاجية في حقل ترول النرويجي بأكثر من التقديرات الأولية، مع الحاجة إلى القيام بأعمال إضافية حتى يوم الخميس المقبل، في  الوقت الذي تخضع فيه حقول نرويجية أخرى لأعمال الصيانة.

وفي حين يتراجع الطلب على الغاز تقليدياً خلال فصل الصيف مع امتلاء مستودعات التخزين الأوروبية بأكثر من 80% من طاقتها، فإن أي اضطرابات غير مخططة للإمدادات وبخاصة في فصل الشتاء يمكن أن تعيد التذبذب إلى سوق الغاز مرة أخرى.

كما تراجعت إمدادات الغاز الطبيعي المسال  لأوروبا خلال يوليو الماضي إلى أقل مستوياتها منذ أواخر 2021، مع اتجاه المزيد من الشحنات إلى آسيا لارتفاع الأسعار هناك.

ومن المتوقع أن تواصل إمدادات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا تراجعها خلال سبتمبر الماضي، في ظل تزايد ما يعرف باسم المستودعات العائمة حيث يحتفظ التجار بشحنات الغاز في المياه الدولية انتظارا لارتفاع الأسعار مع حلول فصل الشتاء وزيادة الطلب على الوقود لأغراض التدفئة.

وارتفع سعر العقود الهولندية للغاز  اليوم إلى 74ر28 يورو لكل ميجاوات/ساعة تسليم الشهر المقبل، في حين ارتفع سعر العقود البريطانية المماثلة بنسبة 3ر6%. في الوقت نفسه تراجعت العقود الآجلة تسليم الشتاء المقبل لليوم الثاني على التوالي في تعاملات هولندا وبريطانيا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here