كنوز ميديا / دولي

لقي شابان مصرعهما في فرنسا ليلة السبت إلى الأحد، عقب اصطدام دراجتهما بسيارة، وذلك خلال فرارهما من عناصر الشرطة، بعد رفضهما الامتثال لأوامر التوقف.

ووفقا للرواية الأمنية الفرنسية، فقد لقي الشابان مصرعهما بعد اصطدام دراجتهما النارية بسيارة أثناء محاولة الفرار من حاجز مروري قرب مدينة ليموج.

وبحسب الشرطة، “فرت الدراجة النارية من طراز “ياماها تي ماكس” عند رؤية سيارة تابعة لوحدة مكافحة الجريمة، كانت تستعد لتوقيفهما شمال المدينة. وبدأت عملية مطاردة الشابين قبل أن تعدل الشرطة عن ذلك، معتبرة الوضع خطيرا جدا”.

وعقب ذلك، امتنعت الدراجة النارية عن التوقف عند إشارة ضوئية حمراء، حيث اصطدمت بعنف بسيارة أخرى، ما تسبب بمقتل القاصر الذي كان يقودها، البالغ من العمر 16 عاما، كما توفي الراكب البالغ بعد نقله إلى المستشفى.

وذكرت بلدية ليموج أن السيارة التي اصطدمت بها الدراجة النارية، كان تقل أبا وأطفاله الصغار “الذين أصيبوا بالصدمة”.

وذكرت نشرية “أكتو 17” أن أعمال شغبا وقعت بعد الحادثة، حيث أحرقت سيارات في المدينة ليعود الهدوء بعد ذلك.

ويأتي ذلك، بعد أكثر من شهر من مقتل المراهق نائل بنيران الشرطة، بعد أن رفض الامتثال للأوامر في نانتير، نهاية شهر يونيو الماضي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here