كنوز ميديا / محلي

أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة تمكُّن ملاكاتها في محافظة بابل من ضبط أمين صندوق في أحد مستشفيات المُحافظة مُتلبّساً بجريمة الاختلاس.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، في معرض حديثها عن تفاصيل العمليَّة، التي نُفِّذَت بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، ان مكتب تحقيق الهيئة في محافظة بابل شكل فريقاً للتحرّي والتقصِّي عن معلوماتٍ تلقاها تتضمَّن وجود حالات اختلاسٍ في أحد مسشتفيات مركز مدينة الحلة.

وأردفت الدائرة أنَّ” فريق المكتب وبعد استحصاله قراراً من قاضي التحقيق المُختصّ، أجرى عمليَّات التحرّي والتقصّي عن المعلومات، وهرع لنصب كمينٍ محكمٍ للمُتَّهم، إذ تمَّت الإطاحة به مُتلبّساً بالجرم المشهود باختلاس مبلغٍ يُقدَّرُ بـ (36) مليون دينار، فضلاً عن ضبط الأوليَّات كافة الخاصَّة بالقضيَّة، لافتةً إلى أنَّ المُتَّهم المضبوط لم يقم بإيداع المبالغ التي بذمَّته لدى المصرف، بل كان يتصرَّف بها لحسابه الشخصيِّ”.

ونوَّهت بتنظيم محضرٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، التي تمَّت وفق أحكام المادة (316) من قانون العقوبات، وعرضه بصحبة المُبرزات على قاضي التحقيق الخافر، الذي قرَّر توقيفه على ذمَّة التحقيق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here