كنوز ميديا / سياسي

اتهم القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، اليوم السبت، أطرافا داخلية في محافظة السليمانية بالتعاون مع المخابرات التركية مع استمرار عمليات القصف المتكررة بواسطة الطيران المسير.

وقال السورجي في تصريح إنه “بين مدة وأخرى تقوم الطائرات التركية المسيرة بعمليات استهداف عجلات وإمكان تجمعات اللاجئين من اكراد تركيا سورية في محافظة السليمانية”.

وأضاف، ان “جميع المستهدفين من قبل المسيرات التركية لا علاقة لهم مع حزب العمال الكردستاني”، مشيرا الى انهم “لاجئين هاربون من ضغوط وعمليات الجيش التركي في مناطق جنوب تركيا التي يقطنها الاكراد “.

ولفت السورجي الى ان “هناك جهات داخلية تعمل لصالح المخابرات التركية تقوم بتزويد المعلومات عن اللاجئين”.

يذكر ان مسيرة تركية استهدفت يوم أمس الجمعة، سيارة في قضاء بنجوين التابع لمحافظة السليمانية ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here