كنوز ميديا / دولي

أعلن مفوض الشؤون السياسية والسلم والأمن بمجموعة “إيكواس”، عبد الفتاح موسى، أن لدى المجموعة أسبابا مشروعة للتدخل في شؤون النيجر، حيث وقع انقلاب، دون موافقة مجلس الأمن الدولي.

وقال موسى في تصريحات صحفية: “لدى “إيكواس” أسس قانونية للتدخل في شؤون النيجر ولا تحتاج إلى موافقة مجلس الأمن الدولي”.

وقرر قادة دول غرب إفريقيا “إيكواس” في اجتماع أبوجا بنيجيريا، في وقت سابق، “تفعيل” و”نشر” قوة احتياطية إقليمية بغية “استعادة النظام الدستوري” في النيجر.

هذا وأعلن الاتحاد الإفريقي دعمه لقرارات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” بشأن قرارها نشر قوة احتياطية من أجل “استعادة النظام الدستوري” في النيجر.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق، أن الحل العسكري لتسوية الأزمة في النيجر قد يؤدي إلى مواجهة طويلة الأمد وزعزعة استقرار الوضع في منطقة الساحل والصحراء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here