كنوز ميديا / اقتصاد

كشفت وزارة الزراعة، اليوم الثلاثاء، عن عدد رؤوس الثروة الحيوانية في العراق، وفيما أكدت تسجيلها نمواً، أشارت إلى اتخاذ إجراءات للحد من ارتفاع أسعار اللحوم ومنتجات الألبان.

وقال الوكيل الفني للوزارة ميثاق عبد الحسين: إن” الثروة الحيوانية تعد من أهم مصادر الأمن الغذائي، حيث شهدت نمواً إذ يبلغ عدد الأبقار مليونا ونصف المليون رأس والأغنام والماعز نحو 5 ملايين، اما أعداد الجاموس فقد قاربت 400 ألف رأس والإبل 200 ألف، إلى جانب الأسماك والدواجن”.
وأوضح، أن” الثروة الحيوانية في العراق عانت من انتكاسات أثرت على أعدادها بشكل ملحوظ”، مبينا، أن” الوزارة قامت بمحاولات لتنمية الثروة الحيوانية خلال سنوات المبادرة الزراعية وإقراض المزارعين، مما أدى إلى نموها وزيادة الأعداد بنسبة 3٪، حيث تأسست العديد من المشاريع وجاءت في مقدمتها مشاريع الدواجن وكذلك مشاريع تربية العجول لأغراض الذبح”.
وأضاف، أنه” بفعل زيادة التعداد السكاني والطلب على اللحوم ومنتجات الألبان في مختلف المناسبات وكذلك الاستهلاك اليومي، فإن الوزارة قامت بإجراءات لتقليل ارتفاع الأسعار عبر فتح باب الاستيراد للحوم من مجازر معتمدة لدول متعددة، علاوة على استيراد العجول والأغنام لأغراض الذبح، وكذلك تأسيس برامج واسعة لزراعة الأعلاف التي تعد من أهم الركائز في تنمية الثروة الحيوانية المحلية بالإضافة إلى برامج كبيرة لتحصين الثروة الحيوانية بمختلف اللقاحات وبصورة مجانية تقدم للمزارعين”.
ولفت، إلى أنه” تم إطلاق العديد من المشاريع الاستثمارية لتربية الأبقار كما قامت وزارة الزراعة بالشراكة في برنامج واسع وناجح للتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة FAO بمجال تطوير إنتاج الألبان لصغار المربين للثروة الحيوانية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here