كنوز ميديا / سياسي

قدم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عددًا من التوصيات المشروطة والخاصة بخدمة الزائرين الوافدين سيرًا على الأقدام لإحياء أربعينية الإمام الحسين (ع) في كربلاء المقدسة .

وأشترط الصدر في توصياته بعدم استغلال هذه الخدمة أو الشعيرة المباركة من أجل مصالح سياسية أو انتخابية أو ما شاكل ذلك فالله لا يحب الفساد.

وشدد في توصياته الى الالتزام بالأخلاق العالية والتعامل الإيجابي مع الجميع على حد سواء.

كما ودعا الصدر الى عدم تعطيل المرافق الحكومية المهمة كالمستشفيات والدوائر الحكومية الحيوية وبعض الدوائر الخدميّة المهمّة لحياة المواطنين عامة.

وأكد في توصياته أن “ الهدف الرئيسي من إحياء الشعائر عموماً والشعائر الحسينية خصوصاً هو إقامة الإصلاح للتمهيد إلى دولة الحق وظهور مولانا صاحب الزمان روحي له الفدى”.

وختم بالقول “ ولا أعني الإصلاح السياسي فحسب بل الإصلاح الشخصي أيضاً.. والإتيان بما أراد الإمام الحسين إقامته من العدل وطاعة الله ونبذ الفساد العام والخاص السياسي وغيره. فقوموا أنفسكم ينتصر الإصلاح.. ولا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here