كنوز ميديا / ثقافة وفن

في الوقت الذي تسابق فيه شركات التكنولوجيا الكبرى الزمن من خلال تطوير برامج الذكاء الاصطناعي، دخلت شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأميركية العملاقة “غوغل” بخط السباق في يوليو الماضي، وأطلقت برنامج الذكاء الاصطناعي “غوغل بارد”.

و كان البرنامج عند اطلاقه يدعم الإنجليزية واليابانية والكورية فقط، إلا انه خلال شهرين أضافت غوغل أكثر من 40 لغة من ضمنها اللغة العربية.

فإذا كنت جديدًا على “بارد” ولا تعرف كيفية استخدامه، إليك 10 طرق لتجربته:

1. تعلم شيء جديد
احصل على دورة تدريبية سريعة حول أي موضوع يثير اهتمامك. على سبيل المثال، يمكنك أن تسأل “بارد” عن مقدمة للتنس لتستعد لأولى حصصك، أو عن حقائق سريعة عن الحيتان قبل أن تذهب لمشاهدتها.

2. تحليل الصور وإنشاء محتوى ذا صلة
قم بتحميل صورة واسأل “بارد” مشاركتك معلومات حول الصورة أو إنشاء محتوى يستند إليها. جرب مشاركة صورة لملاحظات قمت بها خلال اجتماع وأطلب من “بارد” كتابة بريد إلكتروني يلخصها. أو قم بتحميل صورة من عطلتك الأخيرة واسأل “بارد” وكتابة تعليق عليها.

3. كتابة مسودة
يمكن لـ “بارد” مساعدتك في كتابة محتوى مثل رسائل البريد الإلكتروني، ورسائل تغطية، ومقالات للمدونات، وخطط الأعمال.

ابدأ بمحفز بسيط مثل “اكتب رسالة تغطية لوظيفة مدير وسائل التواصل الاجتماعي” وسيقدم “بارد” ثلاث مسودات متميزة للاختيار من بينها. قم باختيار الأسلوب ومدة النص (بسيط، طويل، قصير، محترف أو عادي) ثم أرسله مباشرة إلى Gmail أو Google Docs. أو استمتع بطلب “بارد” كتابة قصة للنوم يمكن أن يقرؤها لأطفالك.

4. مقارنة الخيارات الخاصة بك
أنشئ مقارنات لمجموعة متنوعة من المواضيع، مع معلومات ذات صلة لمساعدتك في فهمها بشكل أفضل والعثور على أفضل الخيارات بالنسبة لك. على سبيل المثال، يمكنك أن تسأل “ما هي الإيجابيات والسلبيات لشراء أريكة جلدية؟” وتستطيع تثبيت الإجابة للرجوع إليها بسهولة لاحقًا.

5. بدء مشروع
أبدأ مشروع جديد بمساعدة “بارد”. على سبيل المثال، يمكنك أن تطلب منه مساعدة في تخطيط حفل تقاعد مفاجئ لزميل عمل أو إعداد خطة تمارين لمدة أربعة أسابيع.

6. إنشاء رموز برمجية
ما زال الناس يستمرون في استخدام “بارد” للمساعدة في مهام البرمجة، بما في ذلك شرح مقتطفات الشفرة.

هذا مفيد بشكل خاص إذا كنت تتعلم برمجة للمرة الأولى، أو إذا كنت بحاجة إلى دعم إضافي لفهم ما قد تنتجه مجموعة من الشفرة.

7. تخطيط رحلة
هل لديك عطلة قادمة؟ دع “بارد” يساعدك في التخطيط. اسأل عن معلومات حول وجهة معينة أو اطلب منه إنشاء خطة رحلة كاملة تتضمن جميع الأنشطة التي ترغب في تجربتها.

يمكنك تخصيص خطتك السياحية بمزيد من التفاصيل، مثل “ابدأ وثيقة تخطيط للرحلة بالنسبة لي وللأصدقاء – سنزور أيرلندا لمدة أسبوع في الربيع ونرغب في القيام برحلة على الطريق.
يضيف “بارد” أيضًا صورًا في إجاباته ليمنحك فهمًا أفضل للوجهة التي ستتوجه إليها.

8. وضع أفكار إبداعية
إذا كنت تواجه تحديًا إبداعيًا، يمكن أن يكون “بارد” نقطة انطلاق مفيدة. على سبيل المثال، إذا كنت فنانًا، يمكنك أن تطلب من “بارد” اقتراح شعار جديد للأستديو الخاص بك، أو تحميل صورة لأحدث أعمالك وأطلب منه مساعدتك في وصفها.

9. التعبير عن أفكارك ومشاعرك بشكل أفضل
نملك جميعًا تلك اللحظات عندما نحاول التعبير عن فكرة لكننا لا نستطيع تصويرها بشكل صحيح. يمكن لـ “بارد” أن يكون محررك الشخصي، مساعدًا في تنظيم أفكارك وتقديم اقتراحات لصياغة وقواعد اللغة.
على سبيل المثال، يمكنك أن تطلب من “بارد” كتابة رد اعتذار لعدم تمكنك من حضور زفاف صديق، أو ببساطة أن تسأله: “ما هو الوسيلة الأفضل للقول…؟”

10. مجرد الدردشة
لا حاجة لديك لمشروع محدد في العقل لاستخدام “بارد”. يمكنك أن تستمتع ببعض المرح عن طريق طلب منه أن يخبرك بنكتة أو التحدث عن هواياتك واهتماماتك. يمكنك حتى أن تطلب من “بارد” أن يتصرف كشخصيتك المفضلة وأن تجري معهم محادثة.

رفعت شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأميركية العملاقة جوجل عدد اللغات التي يدعمها تطبيق محادثة الذكاء الاصطناعي التابع لها بارد  إلى أكثر من 40 لغة منها اللغة العربية.

وعند  طرحه لأول مرة في مايو الماضي كان التطبيق يدعم الإنجليزية واليابانية والكورية فقطـ وتعهدت جوجل بإضافة المزيد من اللغات بمرور الوقت وهو ما يتحقق بالفعل، حيث أضافت أكثر من 40 لغة خلال أقل من شهرين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here