كنوز ميديا / سياسي

حذر رئيس مركز العصر للدراسات والبحوث الإستراتيجية محمد الصحاف، الاثنين، من خطورة استمرار تحركات سفيرة واشنطن في العراق الينا رومانوسكي المستفزة والمريبة.

وقال الصحاف في تصريح ، ان “التحركات التي تسعى لها السفيرة الأمريكية في بغداد خصوصا وأن الموقف العراقي الشعبي يرفض الوجود الأمريكي على الأراضي العراقية “.

وأضاف أن ” هذا التحرك الخطير ومدان من قبل أبناء شعبنا ويجب على الجميع تحمل مسؤوليته في مواجهة الفكر المنحرف ، لافتا إلى أن”سفيرة واشنطن تتمترس وراء حصون الجامعات في اقليم كوردستان حتى جعلت منها مستوطناتها لبث سمومها من خلال نشر الفساد والرذيلة والشذوذ الجنسي “.

وأوضح أن ” السفارة الأمريكية في العراق تعمل على نشر الافكار الهدامة والمنحرفة بين الشباب ، واصفا المثلية بأنها جريمة أخلاقية ترقى إلى مستوى الإرهاب الفكري”.

وكان عضو لجنة الثقافة والاعلام النيابية رفيق الصالحي قد اتهم ، الجانب الأمريكي بإنفاق اموال طائلة لنشر الافكار المثلية والشذوذ الجنسي في العراق ، لافتا إلى أن هذه الظاهرة تستهدف نسيج المجتمع العراقي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here