كنوز ميديا / سياسي

ثمن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، السبت، موقف الحكومة الدنماركيَّة بتقديم قرار يجرم حرق القران أو إهانته.
وذكرت الوزارة في بيان ان ” حسين، ثمن موقف الحكومة الدنماركيَّة وخطوتها القانونيَّة التي قامت بها، عبر تقديم قرار يجرِّم حرق القرآن الكريم أو إهانته وكذا الحال مع الكتب السماويَّة الأخرى خلال تبادل للرسائل مع وزير الخارجيَّة الدنماركيّ لارس لوكه راسموسن”.
وقال حسين، إن “خطوة الحكومة الدنماركيَّة من شأنها أنَّ تحفظ لهذه الكتب الدينيَّة مكانتها واحترامها والتي تقدسها مجتمعات كثيرة في العالم، أثار غضبها التصرفات التي تمت في المدة الماضية في بعض الدول الأوروبيَّة”، مُؤكِّداً “احترام الحكومة العراقيَّة لحرية التعبير المنصوص عليها في الدستور الدنماركيّ، إلا أن ذلك لا يعطي الحق في إزدراء هذه المقدسات والكتب السماويَّة، التي تحوز على إحترام الملايين من المسلمين وغيرهم حول العالم”.
ونوه إلى أنَّ “هذه الأفعال تؤِّجِجُ أحقاد الكراهية وتُكرِّس للقطيعة بين المجتمعات البشريّة وتهدِّدُ التعايش السلميّ فيها، كما تؤثر على العلاقات الثنائيَّة بين الدول الإسلاميَّة والأوروبيَّة”.
من جانبه، أكّد وزير الخارجيَّة الدنماركيّ على أن “مثل هذا السلوك لا يمثل المجتمع الدنماركي، وأنَّ حرية التعبير هي ركيزة للديمقراطيَّة الحرة”، مُشيراً إلى أنَّ “لدى الحكومة الدنماركيَّة نموذج لتجريم الأهميّة الدينيَّة وحماية الحقوق المتعلقة بالقرآن الكريم، وسائر الكتب السماوية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here