كنوز ميديا / سياسي

وضع رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، صباح اليوم السبت، الحجر الأساس لمشروع الربط السككي، في منفذ الشلامجة الحدودي بمحافظة البصرة، الخاص بنقل المسافرين وزائري العتبات المقدسة، بين العراق وإيران.
وذكر المكتب الإعلامي للسوداني في بيان أن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، وضع الحجر الأساس لمشروع الربط السككي، في منفذ الشلامجة الحدودي بمحافظة البصرة، الخاص بنقل المسافرين وزائري العتبات المقدسة، بين جمهورية العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وذلك بحضور النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر”.

ورحب السوداني، في كلمة ألقاها خلال الحفل، بنائب رئيس الجمهورية الإسلامية والوفد المرافق له، كما ثمّن دور؛ وزير النقل ومحافظ البصرة والمستشارين وباقي المسؤولين في وزارة الخارجية واللجان والوزارات، على ما بذلوه من جهد استثنائي، للمضيّ بهذا المشروع الكبير.

وأشار السوداني إلى “أهمية مشروع الربط السككي في نقل المسافرين وزائري العتبات المقدسة، من إيران وبلدان وسط آسيا، فضلاً عن أهميته في تعزيز البنى التحتية لاقتصاد العراق وزيادة نموه”، مبيناً أنّ “المشروع قد خضع لسنوات من النقاش وتم الاتفاق على إكماله بين العراق وإيران عام 2021”.

وأوضح أنّ “الربط السككي عبر منفذ الشلامجة هو حلقة من حلقاتٍ مُتعددة لنقل المسافرين وزائري العتبات المقدسة، من المقرر أن تصل إلى محافظتي النجف الأشرف وكربلاءَ المقدسة”.

من جانبه، نقل مخبر تحيات الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي إلى رئيس مجلس الوزراء”، مشيداً بـ”الخطط التنموية التي شرعت بها الحكومة العراقية في مختلف القطاعات، كما أكد دعم بلاده نجاح العراق اقتصادياً وتنموياً”.

وفي وقت سابق من اليوم، وصف النائب الاول للرئيس الايراني محمد مخبر، مشروع خط سكة حديد (شلامجة – بصرة) بأنه خطة استراتيجية لإيران والعراق. وأضاف أن هذا المشروع، سيربط السكك الحديدية بين البلدين ومن شأنه أن يكمل طرق النقل الدولية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here