كنوز ميديا / رياضة

تراجعت قيمة نادي مانشستر يونايتد في بورصة نيويورك، بأكثر من 700 مليون دولار، الثلاثاء، بعد تقرير إعلامي بريطاني أفاد بأنّ المالكين أوقفوا خطط بيع النادي.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” الأحد أنّ مالكي يونايتد، عائلة غلايزر، أخرجوا النادي من السوق بعد فشلهم في جذب عرض يلبي السعر المطلوب.

وادّى هذا الاعلان الى انخفاض القيمة التسويقية للمجموعة بنسبة 18.22% في يوم واحد، وهو أكبر انخفاض للإدراج في جلسة واحدة منذ الاكتتاب العام في عام 2012.

ووفقا للصحافة البريطانية، فإن العارضَين الرئيسيين لشراء النادي – الملياردير البريطاني جيم راتكليف الذي أسس شركة الكيماويات العملاقة إنيوس والمصرفي القطري الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني – قدما عرضين قدرا من خلاله قيمة يونايتد بحوالى خمسة مليارات جنيه استرليني، أو ما يوازي 6.3 مليار دولار.

تمتلك عائلة غلايزر حوالي ثلثي رأس مال النادي ولكن جميع حقوق التصويت تقريبًا.

تبلغ القيمة السوقية لمانشستر يونايتد حاليًا 3.15 مليار دولار، أي أقل من نصف السعر المطلوب البالغ 7.5 مليار دولار والذي حددته عائلة غلايزر للنادي.

وأشار موقع “90دقيقة” المتخصص بكرة القدم إلى أن المناقشات لا تزال مستمرة بهدف بيع النادي، نقلاً عن مصادر مجهولة قريبة من عائلة غلايزر والمشترين المحتملين.

تم شراء نادي “الشياطين الحمر” تدريجياً بين عامي 2003 و2005 من قبل رجل الأعمال الاميركي مالكولم غلايزر، الذي نقل أسهمه إلى أبنائه الستة عند وفاته في عام 2014.

وأعلن المالكون في نوفمبر 2022 أنهم يفكرون في بيع أسهم بطل أوروبا ثلاث مرات.

ولا تحظى عائلة غلايزرز بشعبية كبيرة لدى جماهير يونايتد، الذين يتهمون العائلة بإثقال كاهل النادي بالديون أثناء استحواذهم عليه وعدم الاستثمار بما يكفي للسماح للنادي بالبقاء في المنافسة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here