كنوز ميديا / ثقافة وفن

تكشف خبيرة في التغذية كيف يمكن لتعديلات غذائية صغيرة أن تشكل أسلحة فعالة في مكافحة ارتفاع نسبة الكوليسترول، وفق «إكسبريس».

وتقول أليسون كولين، أخصائية التغذية من «آيه فوغول»، إن عدم تناول ما يكفي من البروتين وتناول الكثير من الكربوهيدرات المكررة يمكن أن يؤدي إلى الحد من كمية الكوليسترول المطرودة من الجسم.

وبناء على بحث نُشر في مجلة «علم الدهون السريرية»، أوصت كولين باستخدام زيت الأفوكادو بدلاً من الدهون الصلبة والأطعمة، للسيطرة على نسبة الكوليسترول في الجسم. وتنصح بإضافة بعض التوت الغني بالبوليفينول إلى نظامك الغذائي، في تعديل آخر لخفض مستويات الكوليسترول «الضار».

وأوضحت خبيرة التغذية: «إن تناول 150 غراماً من التوت يومياً لمدة ستة أسابيع ارتبط بانخفاض ملحوظ إحصائياً في مستويات الكوليسترول الإجمالية (6 %)، والكوليسترول الضار (7 %)، والدهون الثلاثية (27 %)». كما تنصح كولين بضرورة إضافة المواد الغذائية الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here