كنوز ميديا / دولي

أكدت طهران ، ردا على البيان الأخير لاجتماع وزراء مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن “الجزر الثلاث أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى جزء لا يتجزأ وأبدي من أراضي الجمهورية الإيرانية”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيراني ناصر كنعاني: “الجزر الثلاث أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى جزء لا يتجزأ وأبدي من أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وذكرها في البيان الأخير لاجتماع مجلس التعاون الخليجي يفتقر إلى أي قيمة سياسية وقانونية”.

وأكد “أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، استنادا إلى مفاوضاتها الثنائية مع الكويت ومحطات المفاوضات، أكدت دائما على التعاون الودي والبناء في مجال الطاقة بما في ذلك حقل آرش. مما لا شك فيه أن التصرفات القائمة على الاهتمام بالمصالح المشتركة من الممكن أن توفر أرضية مناسبة للتعاون الإقليمي”.

ودعا كنعاني دول الخليج لاستخدام موارد الخليج “السطحية وغير السطحية على أساس حسن النية والحقوق التاريخية بما يتماشى مع المصالح المشتركة للدول”.

وأشار كنعاني إلى ضرورة دعم كافة الأطراف الأجواء الإيجابية الجديدة السائدة في المنطقة وضرورة تعزيز عملية التعاون والتقارب الإقليمي في اتجاه تأمين المصالح المشتركة لشعوب المنطقة.

وأردف قائلا: “نتوقع من الجيران اتباع نهج واقعي، وتجنب طرح مزاعم غير واقعية من أجل توفير الأرضية لتعزيز وتعميق العلاقات الإقليمية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here