كنوز ميديا / دولي

اطلع مسؤول رفيع المستوى في “غازبروم” الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على خطط مصنع “آمور لمعالجة الغاز” للإطاحة بالولايات المتحدة في سوق الهيليوم العالمية.

وأبلغ يوري ليبيديف المسؤول في “غازبروم” الرئيس الروسي أن مصنع “آمور” يخطط لاستبدال إمدادات الهيليوم من الولايات المتحدة التي تشهد تراجعا.

وأشار المسؤول إلى أن المصنع سيستحوذ على أكثر من 30 بالمائة من السوق العالمية عند بلوغ الطاقة الكاملة.

وبعد المفاوضات مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في قاعدة مطار فوستوتشني الفضائية الواقعة في مقاطعة آمور الروسية اتجه الرئيس الروسي بزيارة عمل إلى مصنع آمور لمعالجة الغاز (محطة لمعالجة الغاز)، الواقعة في منطقة آمور أيضا.

ويجري بناء مصنع الغاز منذ أكتوبر 2015 في إطار برنامج حكومي لتطوير مقاطعة آمور، ومنذ التاريخ المذكور شارك في بناء المشروع حوالي 1000 مورد للمعدات وأكثر من 100 مقاول.

وتبلغ مساحة موقع البناء الرئيسي للمصنع حوالي 900 هكتار ما يعادل مساحة 1100 ملعب كرة قدم.

ومصنع آمور قادر على معالجة 42 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا، ويشمل مشروع المصنع تشييد 6 خطوط تكنولوجية بطاقة 7 مليارات متر مكعب سنويا لكل منها، وبناء 3 منشآت لتنقية وتسييل وتعبئة الهيليوم فائق النقاء بطاقة استيعابية تبلغ 20 مليون متر مكعب من الغاز سنويا لكل منها.

ويستقبل المصنع الغاز عبر خط أنابيب الغاز “قوة سيبيريا” من حقلي تشياندينسكوي وكوفيكتينسكوي، وفي المصنع يتم تفكيك الغاز الخام إلى أجزاء وإرسالها للمعالجة العميقة واستخدامها في صناعات كيميائية.

وبعد الوصول إلى الطاقة الإنتاجية الكاملة سينتج المصنع سنويا 38 مليار متر مكعب من جزء الميثان، و2.4 مليون طن من الإيثان، و1.5 مليون طن من الغازات الهيدروكربونية المسالة، و60 مليون متر مكعب من الهيليوم فائق النقاء وغيرها من المكونات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here