كنوز ميديا / رياضة

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الليلة الماضية إنه بدأ تحقيقا في أعمال شغب تسببت في تأخير انطلاق مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم على ملعب ماراكانا يوم الخميس الماضي.

واشتبك مشجعو البرازيل والأرجنتين خلف المرمى أثناء النشيدين الوطنيين، مما دفع الشرطة إلى مطاردة الجمهور الزائر بالهراوات.

وتوجه الضيوف، أبطال العالم، بقيادة القائد ليونيل ميسي، إلى المدرجات لمحاولة تهدئة الوضع قبل مغادرة الملعب لأكثر من 10 دقائق.

وقال الفيفا في بيان الليلة الماضية “يمكن أن يؤكد الفيفا أن لجنته التأديبية بدأت إجراءات ضد الاتحادين البرازيلي والأرجنتيني لكرة القدم”.

وتواجه الأرجنتين إجراءات تأديبية بسبب “شغب الجماهير” وتأخير انطلاق المباراة.

وأضاف الفيفا أن البرازيل تخضع للتحقيق بشأن مخالفات محتملة للمادة 17 من لوائح الانضباط، والتي تتعلق بالحفاظ على النظام والأمن أثناء المباريات.

وبدأت المباراة بعد تأخير طويل وفازت الأرجنتين 1-صفر بضربة رأس في الدقيقة 63 من المدافع نيكولاس أوتامندي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here