كنوز ميديا / دولي

قال قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي ، ان حادثة ” طوفان الأقصى” التاريخية كانت حادثة ضد الكيان الصهيوني، لكنها في نفس الوقت لاجتثاث الامركة، لقد استطاعت هذه العملية أن تقلب الطاولة على السياسات الأميركية في المنطقة، وإن شاء الله إذا استمرت فانها ستقضي على الامركة .

صرح بذلك قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي، صباح اليوم الاربعاء، لدى استقباله في حسينية الإمام الخميني (رض) في طهران، حشداً كبيراً من التعبويين واضاف ، ان العمل الهمجي الذي قام به الكيان الصهيوني في غزة فضح الثقافة والحضارة الغربية .

وتابع سماحته قائلا : إن ثقافة الغرب وحضارته هي نفس الحضارة التي عندما يقتل 5000 طفل بالقنابل الفوسفورية، يقول نظام دولة غربية معينة إن “إسرائيل” تدافع عن نفسها. الثقافة الغربية فقدت مصداقيتها في هذه الاحداث.

ووصف قائد الثورة مآسي الخمسين يوماً الأخيرة في غزة بانها خلاصة جرائم الكيان الصهيوني في فلسطين منذ 75 عاماً وقال : جذوة طوفان الأقصى لا يمكن أن تنطفئ، وهم يعلمون أن هذا الوضع لن يستمر.

ولفت الى ان رؤية الجمهورية الإسلامية ليست رمي ​​الصهاينة واليهود في البحر وقال : ان إيران تؤمن بضرورة اجراء استفتاء في فلسطين والرضوخ لرأي الشعب .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here