كنوز ميديا / دولي

أعلن صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن لا مفاوضات حاليا بشأن التهدئة، وأنه لن يكون هناك أي تبادل للأسرى حتى انتهاء العدوان ووقف شامل لإطلاق النار في قطاع غزة.

وقال العاروري في تصريحات صحفية إن “الاحتلال يصر أن هناك ما زال نساء وأطفال وقلنا إننا سلمنا ما لدينا من النساء والأطفال”.

وأشار إلى أن “ما بقي من الأسرى في غزّة هم جنود ورجال مدنيون خدموا في جيش الاحتلال، في حين أن الاحتلال يصر على أنه ما زال لدينا نساء وأطفال، ونحن قلنا إننا سلمنا جميع النساء والأطفال”.

وأعرب المسؤول في حماس عن “استعداد الحركة لتبادل جثث مقابل جثامين شهداء ولكننا بحاجة لوقت لاستخراج جثث الصهاينة”.

وأوضح أنه في هذه الحالة “نحن بحاجة إلى وقت لاستخراج جثث الإسرائيليين الذين قتلوا في غارات الاحتلال على غزة”.

واعتبر العاروري في تصريحاته أن “الاحتلال قرر أنه لا يريد استئناف صفقة التبادل بمعايير جديدة.. كبار السن من الرجال من المحتجزين هم بالنسبة لنا خدموا بالجيش وبعضهم لا يزال فيه”.

وأضاف: “موقفنا الرسمي الآن أنه لا تبادل أسرى قبل انتهاء الحرب”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here