كنوز ميديا / سياسي

اتهم القيادي في ائتلاف دولة القانون، حيدر اللامي، اليوم الاحد، الولايات المتحدة الامريكية بالالتفاف على الاتفاقيات السياسية بملف توديع أموال بيع النفط في البنك الفيدرالي، فيما اكد ان التغييرات التي أجرتها واشنطن هي بمثابة احتلال للبلد.

وقال اللامي، في حديث له، إن “ادخال عصابات داعش الى البلد برعاية أمريكية هو لتغيير الاتفاقات الأمنية والاستراتيجية بحسب ما تراه واشنطن مناسب لها”، مشيرا الى ان “واشنطن عملت على تغيير العديد من الاتفاقيات التي تمت في الجانب الأمني والعسكري ايضا”.

وتابع، ان “هنالك العديد من الخروقات بملف توديع أموال بيع النفط العراقي في البنك الفيدرالي الأمريكي بدلا من المصارف العراقية”، لافتا الى ان “المعارضة الداخلية للوجود الأمريكي رفضت العديد من الشروط والاملاءات الكثيرة التي إرادة أمريكا فرضها”.

واردف اللامي: ان “الولايات المتحدة الامريكية تتدخل حتى في تنصيب العديد من المناصب العليا ومنها اسقاط حكومة عبد المهدي وجلب مصطفى الكاظمي الذي لازالت التبعات السلبية لحكومته ماثلة الى الان”، مضيفا ان “التغييرات التي أجرتها واشنطن على الاتفاقيات الأمنية والسياسية والاقتصادية هي بمثابة الاحتلال للبلد”.

وكان عضو مجلس النواب، جاسم الموسوي، قد اكد في حديث له إن “هنالك حلول عديدة للتخلص من هيمنة الولايات المتحدة الامريكية على أموال بيع النفط العراقي، مضيفا ان التوجه نحو هذا القرار يحتاج الى تحمل الأعباء والنتائج التي قد تصدرها واشنطن بحق البلد.

وتستمر الولايات المتحدة الامريكية بفرض السطوة على العراق في العديد من الملفات الحيوية ومنها توديع أموال بيع النفط العراقي في البنك الفيدرالي الأمريكي، وسط ابتزاز واضح بتمرير العديد من الملفات، ابرزها ورقة الدولار التي تشكل ضغطا كبيرا على الحكومة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here