كنوز ميديا / محلي

أعلنت دائرة كري الأنهر في وزارة الموارد المائية، اليوم الاثنين، تحقيق نسب متقدمة جداً بأعمال الكري وتنظيف الأنهر، مبينة أن هذه الأعمال أسهمت بإيصال المياه للمحافظات الواقعة في ذنائب النهر.

وقال مدير عام دائرة كري الأنهر في الوزارة، محمود عبدالله : إن “زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى وزارة الموارد المائية كان لها أثر كبير في التوجيهات السديدة لتكثيف الجهود وزيادة الأعمال، خصوصاً أن الوزارة تتصدى إلى موضوع شح المياه وهي المشكلة الأساسية التي يواجهها البلد”.

وأضاف، أن “دائرة الكري حققت نسبة إنجاز متقدمة لغاية الآن، ضمن البرنامج الحكومي، ووفق الخطط فإن أعمال الكري كانت بحدود 27 مليون متر مكعب، أما المنجز من تلك الخطة، فهو بحدود 24 مليوناً ونصف المليون متر مكعب، كما تتضمن الخطة ايضاً تنظيف القصب بحدود 24 مليون متر مربع، أما المنجز منها حالياً فهو  23 مليوناً  ونصف المليون متر مربع”، مؤكداً أن “نسبة أعمال الكري بلغت 90%، أما نسبة أعمال تنظيف القصب فبلغت 98%”.

وأوضح، أن “أعمال الكري تتضمن تنظيف القصب والنباتات المائية خصوصاً شط الديوانية والحلة والرميثة، حيث تعاني تلك الأنهر في موسم الصيف من نبات الشمبلان الذي ينمو بشكل كبير بسبب انخفاض المناسيب وارتفاع درجات الحرارة مما تسبب بإعاقة كبيرة بجريان المياه”.

وذكر، أن “الدائرة تضم 21 موقع عمل تنفيذياً في كل محافظات العراق عدا المحافظات الشمالية”، مبيناً أن “أعمال الكري أسهمت بشكل كبير في إيصال المياه لكل القطاعات المستفيدة وخصوصاً المحافظات التي تقع  على ذنائب النهر وهي ذي قار وميسان والبصرة”.

 وأشار إلى، أن “وزير الموارد المائية عون ذياب وجه الدوائر وخصوصاً دائرة كري الأنهر، بتنظيف محطات الإسالة، وجعلها من مقدمة الأعمال”، موضحاً أن “محطات الإسالة تقع على أعمدة الأنهر الرئيسة التي هي ضمن التزاماتنا ولها أسبقية في أعمالنا، لذلك فإن أي مشكلة تحصل في تلك المحطات يكون التحرك عليها سريعاً جداً، حتى لو   كانت في أيام العطل الرسمية وأيضا في يومي الجمعة والسبت”.

ولفت إلى، أن “الموسم الصيفي الماضي، كان موسماً قاسياً جداً، فإنجاز الأعمال تم بصعوبة بالغة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here