كنوز ميديا / ثقافة وفن

كشفت التحريات الأولية أن الفنان المصري الراحل  أشرف عبدالغفور توفي إثر توقف عضلة القلب فور وقوع الحادث، موضحة أن زوجته إصابتها بسيطة وعبارة عن كدمات وجروح وعقب الاطمئنان عليها سيتم خروجها من المستشفى.

وتوفي عبد الغفور عن عمر ناهز 81 عاما إثر حادث مروري بينما لا تزال زوجته التي كانت برفقته تتلقى العلاج في أحد المستشفيات.

ونشرت وسائل إعلام مصرية صوراً  لسيارة الفنان المصري الراحل أشرف عبد الغفور والسيارة المتسببة في الحادث.

وكشفت أن الفنان الراحل كان يقود سيارته برفقة زوجته واصطدمت بهما من الخلف سيارة قيادة فنان تشكيلي مقيم بمدينة 6 أكتوبر مما ادى تهشم الجزء الخلفى لسيارة الفنان بالكامل وتهشم السيارة المتسببه فى الحادث من الامام.

والراحل هو والد الممثلة ريهام عبد الغفور وشغل من قبل منصب نقيب المهن التمثيلية من 2011 إلى 2015.

ولد عبد الغفور عام 1942 بمدينة المحلة الكبرى وتخرج في المعهد العالي للسينما عام 1963 حيث تتلمذ على يد المخرج محمد كُريم أول عميد للمعهد.

عمل لفترة قصيرة معيدا في معهد السينما قبل أن يهجر السلك الأكاديمي وينضم إلى المسرح القومي الذي وقف على خشبته أمام عمالقة التمثيل في مصر أمثال حسن البارودي وشفيق نور الدين وعبد المنعم إبراهيم وتوفيق الدقن ونعيمة وصفي وسميحة أيوب.
تميز في الأعمال التلفزيونية التي شكلت الجزء الأكبر من رصيده الفني ومنها مسلسلات (القاهرة والناس) و(زيزينيا) و(جبل الحلال) وشارك في أبرز المسلسلات الدينية التي قدمت في حقبتي الثمانينيات والتسعينيات مثل (الليث بن سعد) و(الإمام النسائي) و(هارون الرشيد).

كما قدم عشرات المسلسلات الإذاعية والسهرات التلفزيونية وبعض الأفلام السينمائية منها (فرقة المرح) و(صوت الحب) و(الشوارع الخلفية) و(الرسالة).

كرمه المهرجان القومي للمسرح في دورته الرابعة عشرة عام 2021 ونال جائزة الدولة التقديرية في الفنون عام 2015.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here