كنوز ميديا / تقارير

الدفاع عن النفس.. ملخص تصريحات السفيرة الامريكية المتمردة لدى بغداد بعد القصف الذي نفذ على قوات الحشد الشعبي في جرف النصر وكركوك بانتهاك واضح للسيادة وتعدي صارخ على الأراضي العراقية، يقابله صمت مطبق من الحكومة ووزارة الخارجية التي لا تحرك ساكنا الى الان بحسب مراقبين.

وتتساءل العديد من الأطراف الشعبية والسياسية عن عدد الضربات التي ستنفذها واشنطن لكي تتحرك الحكومة بتطبيق قرار مجلس النواب السابق بإخراج جميع القوات القتالية الامريكية من العراق واغلاق السفارة الامريكية، حيث فضح القصف الأخير ادعاءات المستشارين والمدربين العسكريين بوجود قوات قتالية داخل القواعد العسكرية لاستهداف القوات الأمنية العراقية.

*احتلال مباشر!

وبالحديث عن هذا الملف، يؤكد عضو تحالف الفتح خالد السراي، ان استمرار تواجد القوات الامريكية القتالية هو بمثابة احتلال مباشر للعراق، فيما اكد ان القصف الأمريكي على قوات الحشد الشعبي هو انتهاك لسيادة البلد.

ويقول السراي في حديث له، إن “قوات الاحتلال بهذا القصف تواصل مخالفة القانون الدولي وقانون البرلمان الذي ينص على اخراج القوات الأجنبية من البلد”، مشيرا الى ان “الفساد الذي تعيث به الولايات المتحدة الامريكية في العراق في العديد من الملفات يؤكد احتلال للبلد”.

ويتابع، ان “الحكومة مطالبة باتخاذ موقف حازم ينهي القصف المستمر والتحركات العسكرية عبر انهاء هذه التواجد”، مضيفا ان “استمرار تواجد القوات الامريكية القتالية هو بمثابة الاحتلال المباشر للعراق”.

*طرد السفيرة

الى ذلك، يدعو القيادي في ائتلاف دولة القانون ابراهيم السكيني، الحكومة والبرلمان الى انهاء تحركات السفيرة الامريكية وتصريحاتها المستفزة بعد قصف قوات الحشد الشعبي، فيما اكد ان تلك التصريحات كشفت زيف ادعاء المستشارين.

ويقول السكيني، في حديث له، إن “تصريحات السفيرة وادعاء الدفاع عن النفس ما هو الا اعتراف بوجود القوات القتالية العسكرية داخل القواعد الامريكية”، مشيرا الى ان “استمرار القصف على القوات الأمنية العراقية هو بمثابة الحرب على البلد”.

ويتابع، ان “العراق لن يصل الى مرحلة الهدوء والاستقرار ما لم يتم انهاء عمل السفارة الامريكية وطرد السفيرة الحالية”، لافتا الى ان “تبعات اخراج السفارة وانهاء الوجود الأمريكي لن يكون اصعب من المرحلة الحالية مهما كانت”.

واختتم القيادي في ائتلاف المالكي حديثه: انه “في حال عدم قدرة الحكومة على غلق السفارة الامريكية فالشعب سيكون له موقف اخر”، مضيفا ان “تصريحات السفيرة الامريكية الينا رومانوسكي كشفت زيف ادعاء المستشارين والمدربين العسكريين”.

من جانبه، يصف النائب السابق ايوب الربيعي، تغريدة السفيرة الامريكية حول تبرير قصف الحشد الشعبي بانها تجاوز على دماء العراقيين.

ويقول الربيعي في حديث لـه، ان دماء العراقيين خط احمر وتبرير استهداف الحشد الشعبي من قبل السفيرة الامريكية في بغداد يمثل انتهاك اخر للسيادة الوطنية لافتا الى ان” وجود العسكري الامريكي بات مصدر يهدد استقرار البلاد”.

ويضيف، ان “الحشد منظومة امنية رسمية واستهدافها تعني تجاوز صارخ ويعكس اجندة عدوانية تقف وراءها واشنطن داعيا كل القوى السياسية الى موقف موحد يسهم في انهاء الوجود العسكري الامريكي بشكل نهائي في البلاد”.

وتستمر السفيرة الامريكية بخرق القانون والأعراف الدبلوماسية من خلال التحركات المشبوهة، فضلا عن التصريحات المستفزة للمواطنين بعد القصف الأمريكي لقوات الحشد الشعبي الحكومية في كركوك وجرف النصر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here