كنوز ميديا / امني

بين الخبير الأمني، العميد المتقاعد عدنان الكناني، اليوم الثلاثاء، الجهة المسيطرة على سماء العراق، فيما طالب الحكومة بالتعاقد مع الجانب الروسي لشراء منظومة الدفاع الجوية، وجه رسالة للسوداني.

وقال الكناني، في حديث لـه، إن “على الحكومة العراقية التعاقد مع الجانب الروسي لشراء منظومة الدفاع الجوية للتخلص من الهيمنة الامريكية”، لافتاً الى أن “الصهاينة هم من يتحكمون بسماء العراق الأن”.

وأضاف، أن “سيطرة الصهاينة على أجواء العراق جاء نتيجة عاملين، أحدهما مرتبط بواشنطن، والأخر يدور حول دفاعات البلد الجوية البائسة”.

وأوضح الخبير الأمني، أن “تحكم أمريكا بسماء العراق يعد انتهاكا سافرا بأجواء وسيادة البلاد”، مردفاً بالقول: “من الممكن التعامل مع روسيا وإيران لتطوير دفاعتنا الجوية والتحكم بسماء العراق”.

وطالب الكناني، القائد العام للقوات المسلحة، بـ”ضرورة التأكيد أو النفي أمام العلن تجاه ما صرحت به أميركا بشأن إبلاغها الحكومة بكافة عملياتها بالعراق”.

وفي وقت سابق من أمس الاثنين، أكدت القيادة الامريكية، إبلاغ العراق قبيل تنفيذ ضربة كركوك الأخيرة التي أوقعت 5 شهداء من المقاومة الإسلامية في العراق.

وتستمر أمريكا بالوصاية على العراق وشعبه عبر مختلف الأساليب، فخروج قواتها لا يدل على أنها رفعت يدها بصورة نهائية من بلد تعتبره “الكنز الثمين”، فدائما ما كانت واشنطن تخرج من الباب لتعود عبر “الشباك”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here