كنوز ميديا / دولي

حذرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، من “تصعيد الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الشامل على الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية بما فيها القدس”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان،إن “إسرائيل تمارس إرهابا منظما بحق أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده”، داعيا مجلس الأمن الدولي إلى التدخل العاجل لوقف هذا العدوان الشامل، ووقف سفك الدم الفلسطيني في ظل صمت دولي غير مسبوق.

وطالب بتدخل دولي عاجل لوقف العدوان المتواصل قبل انفجار الأوضاع بشكل لا يمكن السيطرة عليه، محمّلا الإدارة الأمريكية المسؤولية عن هذا التصعيد، وطالبها بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف عدوانها وحربها ضد شعبنا الفلسطيني في غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

وجدد أبو ردينة التأكيد أنه “ليس هناك خيار آخر لإسرائيل والإدارة الأمريكية سوى وقف العدوان وإنهاء الاحتلال، لأن هذا العدوان لن يحقق السلام والأمن لأحد”، مشددا على أن “الحلول العسكرية أثبتت فشلها، والحل الوحيد هو إنهاء الاحتلال والاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وفق الشرعية الدولية والقانون الدولي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here