كنوز ميديا / سياسي

اكد تيار سياسي، الاربعاء، بان انتخابات 18 كانون الاول ستضع حد لما تبقى من طموحات الحلبوسي.

وقال امين عام بيارق الخير محمد الخالدي في حديث لـه،ان “مستقبل محمد الحلبوسي انتهى عقب قرار المحكمة الاتحادية بانهاء عضويته لانه تاكيد على حدوث جريمة التزوير والتي لم يحاكم عليها بعد بالاضافة الى وجود قضايا اخرى”.

واضاف،ان “محاكمات الحلبوسي قد تنطلق عقب انتخابات 18 كانون الاول في ضوء ما نراه لكن في كل الاحوال الانتخابات ستضع حد لما تبقى من طموحاته خاصة وان خسارته باتت اكبر من قبل في ظل قراءاتنا”.

واشار الى ان “تفكك تحالف الحلبوسي مجرد وقت خاصة وان بني بالاساس على مبدا السلطة والمنصب وهما مفقودين مع انهاء عضويته وفقدانه رئاسة مجلس النواب”.

وكانت المحكمة لاتحادية قررت قبل اسبوعين انهاء عضوية محمد الحلبوسي على خلفية قضية ليث الدليمي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here