كنوز ميديا / رياضة

أكد وزير النقل الفرنسي كليمان بون اليوم الخميس فرض منطقة لحظر الطيران في باريس خلال الليلة التي ستشهد حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2024 في العاصمة الفرنسية في يوليو المقبل كما سعى لطمأنة سكان العاصمة على قدرة شبكة النقل العام على استيعاب الأعداد المتزايدة من الركاب المتوقعة خلال الدورة.

ستفرض منطقة لحظر الطيران من الساعة 1900 بالتوقيت المحلي خلال الليلة التي ستنطلق فيها الألعاب الأولمبية الصيفية في 26 يوليو وستغطي هذه المنطقة مسافة 150 كيلومترا.

وهذا يعني عدم إقلاع أو هبوط أي رحلات جوية في مطارات باريس الثلاث الرئيسية وهي شارل ديجول وأورلي وبوفيه خلال ساعات تطبيق جظر الطيران.

وفرض منطقة حظر للطيران يهدد انتظام العمل في شركات طيران عالمية كبيرة تقوم برحلات إلى باريس مثل الخطوط الفرنسية (إير فرانس) والخطوط الهولندية (كيه.إل.إم) والخطوط البريطانية والخطوط الألمانية (لوفتهانزا) وطيران الإمارات وأمريكان إيرلاينز وخطوط سنغافورة الجوية.

وكانت بريطانيا فرضت منطقة لحظر الطيران خلال أولمبياد لندن 2012.

حركة السير على الطرق

حركة السيارات على الطرق في باريس خلال الألعاب ستكون مقيدة وسيتعين الحصول على تصريح مسبق لدخول العديد من المناطق في المدينة خلال الألعاب.

 تذاكر مترو باربس

سيتضاعف تقريبا سعر تذكرة الرحلة الواحدة في مترو باريس ليصبح أربعة يوروهات بدلا من السعر الحالي وهو 2.10 يورو.

وفي محاولة لطمأنة سكان العاصمة وتخفيف قلقهم من إمكانية ارتفاع التكاليف اليومية للمعيشة بسبب الحدث الرياضي الكبير قال وزير النقل إن سعر التذكرة الشهرية الشاملة للمواصلات العامة في باريس لن يرتفع خلال الدورة.

لكن رغم ذلك وقع خلاف بين رئيسة بلدية باريس آن إيدالجو وهي اشتراكية وبين السياسية اليمينية فاليري بيكريس المسؤولة الإدارية عن منطقة باريس الكبرى حول كيفية تعاطي وسائل النقل العام مع الألعاب الأولمبية.

وحذرت إيدالجو من أن شبكة النقل العام في مدينتها لن تستوعب الأعداد المتزيدة المتوقعة من الركاب خلال الدورة بينما عبر بعض مستخدمي الكراسي المتحركة عن قلقهم عما يمكن أن يواجهونه من مصاعب خلال الحدث الكبير.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here