كنوز ميديا / سياسي

تساءل المحلل السياسي صباح العكيلي، اليوم الخميس، عن السند القانوني والدستوري الذي تعمل به الحكومة باستمرار ارسال الاموال الى حكومة كردستان، فيما اكد انه بالرغم من ارسال الاموال الى الاقليم الا ان ازمة عدم تسليم رواتب الموظفين قائمة لغاية الان.
وقال العكيلي في حديث له، إن” هنالك العديد من المشاكل المالية التي لم تحل مع حكومة الاقليم”، مشيرا الى ان “كردستان لم تلتزم بتطبيق مواد الموازنة وضوابط الحكومة الجديدة بشأن السيطرة على العائدات النفطية والمنافذ الحدودية”.
وتابع، ان “استمرار ارسال الاموال الى الاقليم دون الوصول الى الحلول النهائية للمشاكل المالية بين الطرفين هو بمثابة مخاطرة كبيرة على الحكومة”، لافتا الى ان “ارسال الاموال بظل عدم التزام الاقليم بالضوابط الحكومية هو خرق اخر لمواد الموازنة العامة”.
واضاف، انه “بالرغم من الاجتماعات العديدة الا ان المعطيات تشير الى عدم وجود شفافية بالمفاوضات مع الاقليم”، مضيفا ان “بالرغم من ارسال الاموال الى الاقليم الا ان ازمة عدم تسليم رواتب الموظفين قائمة لغاية الان”.
وتجدر الإشارة الى ان حكومة كردستان مستمرة بالامتناع عن أداء واجباتها من خلال التنصل عن تسليم رواتب موظفي الإقليم بذريعة عدم ارسالها من الحكومة المركزية، في حين انها مازالت مستمرة بالاستحواذ على أموال تصدير النفط بطرق غير شرعية، فضلا عن إيرادات المنافذ الحدودية، وبالرغم من ارسال الحكومة الاتحادية اكثر من 2 تريليون دينار عراقي على شكل دفعات في الفترة السابقة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here