كنوز ميديا / سياسي

اكد رئيس حزب بيارق الخير محمد الخالدي، اليوم الخميس، وجود بوادر للاتفاق على تقليص عدد المرشحين لمنصب رئيس مجلس النواب الى اثنين فقط.

وقال الخالدي في تصريح ان ” إصرار اكبر كتلتين في المكون السيني وهما عزم من جهة وتحالف القيادة من جهة أخرى على تقديم اكثر من مرشح للتنافس على منصب رئاسة مجلس النواب لم تفظي الى نتيجة، بل عمقت الخلاف بينهما “.

وأضاف، ان “الضغوط والنصائح التي قدمتها قوى الاطار التنسيقي لشركائهم السياسيين من المكون السني أسهمت بإيجاد قناعة الى القيام بتقليص عدد المرشحين الى اثنين وبواقع واحد لكل جهة”.

واشار إلى ان ” هناك قناعة لدى القوى السنية بان الإصرار على تقديم عدد من المرشحيين سيعمق المشاكل اكثر”.

ورجح الخالدي، بان “يتم الاتفاق خلال الساعات المقبلة، فيما ستكون جلسة انتخاب رئيس المجلس، خلال الأسبوع المقبل قبل اجراء انتخابات مجالس المحافظات”.

وكانت القوى السنية طرحت اسماء 6 مرشحين لتنافس على منصب رئيس مجلس النواب بعد قرار انهاء عضوية محمد الحلبوسي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here