كنوز ميديا / سياسي

اكد النائب السابق غالب محمد، ان شركة كار تتحكم في الملف النفطي في الاقليم وتفرض سيطرتها عليه، لافتا الى ان حكومة الاقليم ممثلة بالحزب الديمقراطي قد سعت للسيطرة على منطقة مخمور من اجل الحصول والاستحواذ على النفط الموجود داخلها.
وقال محمد في تصريح تابعته كنوز ميديا ان “بعض المناطق التي كان يتواجد فيها عناصر حزب العمال الكردستاني، اصبحت اليوم محط انظار واطماع الحزب الديمقراطي الكردستاني، ومخمور على وجه الخصوص، لكونها تحتوي على حقول نفطية ومجموعة ابار”.
واضاف ان “منطقة مخمور تمثل منطقة غنية بالنفط وبمحاذات احد الجبال وتعد منطقة استراتيجية وعسكرية وغنية بالثروات، حيث تحاول شركة كار ان تحكم قبضتها على النفط الموجود داخل هذه المنطقة”.
وبين ان “شركة كار تحكم سيطرتها على الملف النفطي في الاقليم وتسعى للسيطرة على نفط منطقة مخمور، على الرغم من ان المنطقة حاليا تحت سيطرة الحكومة الاتحادية، الا ان الاطماع بثرواتها مازالت قائمة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here