كنوز ميديا / دولي

أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأحد، أن “رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تورط في مستنقع غزة”.

وقال عبد اللهيان في مؤتمر صحفي بدمشق، إن “غزة تحولت إلى مقبرة الصهاينة”، مشيرا إلى أنه “لا يوجد خيار سوى الحل السياسي ووقف الإبادة الجماعية بالقطاع”.

وأضاف أن “نتنياهو اعتبر أن حياته رهينة باستمرار الحرب على غزة لكن المجتمع الدولي يبذل الجهود الجادة لوقف الحرب”، مجددا التأكيد أن طهران تدعم المقاومة الفلسطينية وكذلك المبادرات السياسية التي تدعم حصول الفلسطينيين على حقوقهم.

وتابع: “لا يوجد أي خيار سوى الحل السياسي ووقف الإبادة الجماعية في غزة وجرائم الحرب في الضفة الغربية”، مشيرا إلى أن طهران ستبذل قصارى جهودها لتحقيق ذلك وفتح المعابر بشكل واسع لإرسال المساعدات الإنسانية.

وأكد أن إيران “ستفعل كل ما بوسعها للحيلولة دون التهجير القسري لأهالي غزة إلى سيناء وأهالي الضفة إلى أجزاء من الأردن”، لافتا إلى أن “مفتاح عودة الأمن في المنطقة هو وقف الإبادة الجماعية والجرائم الأمريكية الإسرائيلية ضد أهالي غزة وجميع الفلسطينيين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here