كنوز ميديا / سياسي

اتهم المحلل السياسي صباح العكيلي، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة الامريكية بمساندة تركيا في خروقاتها ضد العراق، فيما أكد ان الأخيرة لم تشرع بإدانة تركيا بملف قطع المياه والتوغل العسكري داخل الأراضي العرقية.

وقال العكيلي في حديثه له، إن “المزاج الأمريكي السياسي مؤيد لتركيا في العديد من القضايا نتيجة؛ المصالح المشتركة في حلف الناتو”، مشيرا الى ان “واشنطن تستخدم مجلس الامن الدولي لحماية حلفائها من الدعاوى التي تقيمها الدول الأخرى”.

وتابع، ان “انقرة تعمل على مساومة العراق في قضية ازمة المياه من خلال طرحها الشفهي (النفط مقابل المياه)”، لافتا الى ان “تصعيد المواقف مع الجانب التركي لا يجدي نفعاً، ومجلس الامن الدولي لن ينصف البلد”.

واتم العكيلي حديثه: ان “الدبلوماسية هي الحل الوحيد لإنهاء ملفات قطع حصص العراق المائية، وانهاء التوغل العسكري في أراضي شمال العراق”، متهما “الولايات المتحدة الامريكية بمساندة تركيا في خروقاتها ضد البلد”.

وتستمر انقرة في سياستها العدائية تجاه بغداد في العديد من الملفات الحيوية التي تمس المواطنين بالدرجة الاولى، وسط صمت من وزارة الخارجية وعدم وجود تحرك حازم وجاد تجاه ما تمضي به تركيا من خروقات واضحة ضد العراق، مع تواطؤ لمجلس الامن الدولي المسيطر عليه امريكيا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here