كنوز ميديا / سياسي

شدد رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال شيد، اليوم الخميس ، على أهمية حشد الزخم الأمني والاستخباراتي اللازم للقضاء على الجريمة المنظمة بالعراق.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية في بيان تلقته كنوز ميديا إن “رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، استقبل اليوم الخميس في قصر السلام ببغداد، مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، ورئيس جهاز الأمن الوطني أبو علي البصري، ووكيل رئيس جهاز المخابرات وقاص الحديثي”.

وأضاف، أنه “جرى، خلال اللقاء، استعراض آخر تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة”، مبيناً أن الرئيس رشيد اشار إلى ضرورة التنسيق بين الأجهزة الأمنية وتبادل المعلومات فيما بينها والعمل المشترك للمحافظة على المنجزات المتحققة على الساحة الداخلية، فضلاً عن ضبط أمن الحدود بالتعاون مع دول الجوار وعقد الاتفاقية الأمنية لترسيخ أمن واستقرار المنطقة”.

وأوضح البيان، أن “اللقاء تناول أيضا ظاهرة الجريمة المنظمة وتجارة المخدرات بشكل عام وتأثيراتها السلبية على المجتمعات”، مشددا رئيس الجمهورية على “أهمية حشد الزخم الأمني والاستخباراتي اللازم لمجابهة هذه الظواهر والقضاء عليها، وتنقية المجتمع من تبعاتها وتفعيل آليات التواصل مع المواطنين لتنشيط الجانب المعلوماتي”.

من جانبهم، قدم المسؤولون شرحا عن نشاطات الأجهزة الأمنية وخططها في كيفية التصدي للإرهاب والجريمة المنظمة على المستويين الداخلي والخارجي، مشيدين بـ “التوجيهات القيمة لرئيس الجمهورية التي ستسهم بتطوير الأداء الأمني وحفظ أمن وسلامة المواطنين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here