كنوز ميديا / دولي
يعمل علماء الفلك الروس على إرسال تلسكوب إلى سطح القمر يعمل في نطاق الموجات الكهرومغناطيسية تحت التيراهرتز، لاستكشاف الثقوب السوداء.
سيسمح مثل هذا التلسكوب للعلماء بالحصول على صور فوتوغرافية تفصيلية للمناطق المحيطة بالثقوب السوداء، ودراسة حركة المادة بالقرب من أفق الحدث.
وقالت الخدمة الصحفية لمركز الفضاء الفلكي التابع لمعهد “ليبيديف” للفيزياء إن “شبكة الهوائيات القمرية، التي تعمل جنبا إلى جنب مع شبكة التلسكوبات الأرضية، ستسمح لنا برؤية ظلال الثقوب السوداء بدقة تزيد بمقدار 30 مرة عن دقة تلسكوب EHT، الأمر الذي سيؤدي إلى تحقيق اختراق في مجال دراسة فيزياء الثقوب السوداء الضخمة. وأضافت أن المرصد القمري سيستكشف أيضا الكون المبكر من خلال أرصاد التشوهات الطيفية للأشعة الكونية المبكرة ودراسة بعض مشاكل تكوين النجوم”.
وتم طرح هذه الفكرة من قبل مجموعة من علماء الفلك الروس تحت قيادة رئيس مركز الفضاء الفلكي التابع لمعهد “ليبيديف” للفيزياء سيرغي ليخاتشيف في إطار دراسة شاملة لآفاق تطوير علم الفلك ما دون تيراهرتز في روسيا. وفي إطارها يستخدم علماء الفلك الموجات الكهرومغناطيسية بترددات تصل إلى مئات الغيغاهرتز وأعلى من ذلك لرصد أبعد الأجرام السماوية وأكثرها غرابة في الكون، بما في ذلك الثقوب السوداء الفائقة الكتلة وانبعاثاتها والمجرات الأولى للكون وأجرام سماوية أخرى.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here